Home

إذا بيع حلي من الذهب بذهب

جاز بيع حلي الذهب بالذهب متفاضلاً ونسيئة، وجوازه بالفضة من باب أولى، وجاز بيع حلي الذهب بالأوراق النقدية حالاً ونسيئة؛ لأن الحلي حينئذ ستكون سلعة من السلع، لا تختلف عن الثياب وسائر العروض لا يخفى أن الذهب قد يباع بذهب ، وقد يباع بنقد آخر ، من فضة ، أو ورق نقدي ، أو فلوس ، فإذا كان الذهب المبيع مشغولاً ، كأن يكون حلياً ، فإن بيع بذهب فلا بأس أن يكون الثمن أكثر وزناً من وزن الذهب الحلي ، وتكون الزيادة في الوزن في مقابلة الصياغة والعمل أحكام بيع حلي الذهب : خزانة المراسلات , مهما تكن المشكلة معقدة، ومهما تكن الظروف، هناك متخصصون في كل المعارف والعلوم الإنسانية يحاولون ايصالك إلى بر الأمان، فيما كان. . وفيما تنوي القيام به أما إذا بيع الحلي من الذهب أو الفضة بحلي أو نقد من جنسه؛ كأن يباع الحلي من الذهب بذهب، والحلي من الفضة بفضة؛ وجب الأمران: التساوي في الوزن، والحلول والتقابض في المجلس أما بعد: فقد ثبت عن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أنه قال في الذهب: الذهب بالذهب مثلاً بمثل، سواء بسواء، يداً بيد فإذا كان هذا الصائغ أو. بائع الذهب يطلب الزيادة على الوزن وقع في الربا، فإذا كان في الحلي الموزونة تزن عشرين مثقالاً وذهبه كذلك، ولكن يريد المبذول زيادة من.

بيع مصوغ الذهب بذهب خالص متفاضل

الجواب: الواجب في بيع الذهب والفضة بذهب وفضة أو بالعمل الورقية؛ التقابض، فإذا باع الإنسان ذهبًا أو فضة على صواغ أو صيرفي أو غيرهما، لا بد من القبض، لا يتم البيع إلا بالقبض؛ لقوله ﷺ: الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، وزنًا بوزن، مثلًا بمثل، سواء بسواء، فإذا اختلفت هذه الأصناف. 2- الإمام أبو القاسم البغوي: قال البغوي بعد أن ذكر هذا الحديث: ((لا تبيعوا الذهب بالذهب)): في الحديث دليل على أنه لو باع حليًّا من ذهب بذهب لا يجوز إلا متساويين في الوزن، ولا يجوز طلب الفضل - أي: طلب زيادة - للصنعة؛ لأنه يكون بيع ذهب بذهب مع الفضل؛ [شرح السنة للبغوي، ج: 8، ص: 65]

أحكام بيع وشراء حلي الذهب والفض

  1. الجواب. الحمد لله. أولا: لا يجوز بيع الذهب بالذهب ولا الفضة بالفضة إلا مثلا بمثل ، يدا بيد ؛ لما روى مسلم (1584) (1587) عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الذَّهَبُ بِالذَّهَبِ ، وَالْفِضَّةُ بِالْفِضَّةِ ، وَالْبُرُّ بِالْبُرِّ ، وَالشَّعِيرُ.
  2. والطريقة الجائزة: أن يبيع الراغب في شراء ذهب بذهب ما لديه من الذهب بفضة، أو غيرها من العمل الورقية، ويقبض الثمن، ثم يشتري حاجته من الذهب بسعره من الفضة أو العملة الورقية يدًا بيد؛ لأن العملة الورقية مُنزلة منزلة الذهب والفضة في جريان الربا في بيع بعضها ببعض، وفي بيع الذهب.
  3. ج‏:‏ إذا كان الصائغ سيقوم بصنعة ذهبك حليا حسب طلبك، فيأخذ أجرة على عمله، فلا بأس بذلك، أما إن كان سيصنع لك الحلي المطلوب من ذهب غير ذهبك، ويأخذ ذهبك مقابله مع الأجرة، فهذا لا يجوز؛ لأنه لا بد من التساوي في المقدار إذا بيع الذهب بجنسه، مع التقابض في المجلس‏
  4. من أحكام بيع وشراء الذهب والفضة الحمد لله رب العالمين، حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه كما يحب ربنا ويرضاه، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا إله سواه، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله الذي اصطفاه واجتباه وهداه.
  5. وعلى هذا نقول إذا بيع حلي الذهب بذهب فلا بد من أمرين التساوي في الوزن والقبض قبل التفرق فإذا بيع بفضة أو دراهم نقدية فلا بد من أمرٍ واحد وهو التقابض قبل التفرق وإذا بيع بغير ذلك فلا بأس من بيعه.
  6. حكم بيع الذهب المشتمل على فصوص نقدا أو بمثله يبيع تاجر الذهب بالجملة إلى بائع الذهب بالتجزئة حلي ذهبية دون فصلها من الخرز والفصوص ويشتري نفس هذا التاجر من التاجر بالتجزئة حليا ذهبية مكسرة أو في حالة رديئة مع فصلها من الخرز والفصوص وتتكرر هذه المعاملة من تاجر الذهب.

تحتوي خزانة الكتب على أمهات كتب العلوم الشرعية بفروعها المختلفة، والتي تعد رافدا مهما للباحثين المختصين وغير المختصين من زوار الموقع، مما يؤدي إلى نشر الوعي الديني لدى المسلمين وتعميق انتمائهم للإسلام وفهم قضاياه. - أما إذا بيع الحلي من الذهب أو الفضة بحلي أو نقد من جنسه ; كأن يباع الحلي من الذهب بذهب , والحلي من الفضة بفضة ; وجب الأمران : التساوي في الوزن , والحلول والتقابض في المجلس وبناءً على ما تقدم فإنه لا يجوز بيع ذهبٍ بذهبٍ إلا إذا اتحدَّ وزنُهما، لأن الأجناس الربوية إذا بيع الواحد بجنسه فلا يجوز فيه التفاضل( الزيادة)، فمن باع شيئًا منه بشيءٍ بزيادة أحد الشيئين على الآخر، وهو ربا الفضل عند الفقهاء، فقد ارتكب محظورًا عظيمًا، ووقع في الربا، ومعلوم. في صفقات التبادل (التريد إن) يتم الحصول على ذهب جديد مكان الذهب القديم، ولكن في مثل هذه الصفقات، عادة ما يكون المقابل المادي أقل. لذلك، من المفضل بيع الذهب القديم، أخذ ثمنه المالي نقدا، وبواسطة هذا المال - فقط إذا أردتم ذلك - شراء حلي جديدة

الإسلام اليوم » خزانة المراسلات » أحكام بيع حلي الذه

أن يشتري بالدراهم فلا بد من التقابض في مجلس العقد فإذا اشترت امرأة حلي ذهب بخمسة آلاف ريال فلا بد أن تسلم خمسة آلاف ريال في مجلس العقد ولا يجوز أن تشتريه بالتقسيط لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال في بيع الذهب. شرح حديث (الذهب بالذهب, والفضة بالفضة, والتمر بالتمر) السؤال: نرجو شرح هذا الحديث: الذهب بالذهب, والفضة بالفضة, والتمر بالتمر, والبر بالبر, والملح بالملح, والشعير بالشعير, يداً بيد, فمن زاد أو استزاد فقد أربا

الموسوعة الشاملة - الملخص الفقه

حكم بيع الذهب بالذهب مع الزياد

الجواب. الحمد لله. قد اشتمل سؤالك على ثلاث صور في بيع الذهب ، وهي كما يلي: الصورة الأولى : بيع ذهب حال بذهب حالٍ مع أجرة التصنيع حالة . الصورة الثانية: بيع ذهب حال بذهب مؤجل، مع أجرة التصنيع حالة. LEADER: 03268nam a22002297a 4500: 001: 0181031: 024 |3 10.36046/0311-049-176-006 : 041 |a ara : 044 |b السعودية : 100 |9 167297 |a المشعل، فهد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز |e مؤلف : 242 |a Buying and Selling Gold Jewelry : 245 |a بيع وشراء حلى الذهب : 260 |b الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة |c 2017 |m 143 أهلا بك أخيتي فراشة، الفقرة الأخيرة تلخص طريقة بيع الذهب: 1- فلو كان لديك قطعة ذهبية مكسورة وتريدين مقابلها قطعة ذهب: يجب أن تتساوي القطعتين في وزنهما وان تعطي الصائغ القطعة وأن يعطيك القطعة التي تريدين في نفس المجلس فلا يجوز بيع ذهب مستعمل بذهب جديد إلا بتماثل الأوزان، ولا عبرة كذلك باختلاف العيارات في بيع الذهب بالذهب إذا اتحد الوزن، فيصح شرعاً بيع ذهب صحيح بذهب مكسر إذا تماثلا في الوزن، ويصح بيع عيار 24.

حكم شراء الذهب بالتقسيط الشيخ ابن عثيمين رحمه الل

Video: أحكام بيع الذهب بالذه

من أحكام بيع وشراء الذهب والفض

حكم بيع الذهب المشتمل على فصوص نقدا أو بمثله - إسلام ويب

شرح حديث (الذهب بالذهب, والفضة بالفضة, والتمر بالتمر